كبير مفتشي فرقة مكافحة الإرهاب البريطانية لـ’الشرق الأوسط’: اعتناقي الإسلام فاصل في حياتي.. وربطه بالإرهاب يحبطني

كتبت الصحيفة تقول: “يتذكر الضابط ريتشارد فيرلي، كبير مفتشي فرقة مكافحة الإرهاب البريطانية، بالكثير من الدقة، اليوم الذي اعتنق فيه الإسلام. يقول ريتشارد، أو راشد كما يطيب لبعض المسلمين العرب أن ينادوه، إن يوم 19 أغسطس (آب) من عام 1993 هو تاريخ فاصل في حياته لأنه فيه ‘عرف طعم الإيمان وصفاء والنفس.'” وأضافت: “يقول إنه يشعر أحيانا بالإحباط لأن البعض يربط الإسلام بالإرهاب، ويقول في لقاء خاص أجرته معه ‘الشرق الأوسط’: ‘دخلت الإسلام بعد قراءة وتمعن، فأنا خريج الجيولوجيا من جامعة اكستر البريطانية… وأشعر أحيانا بالإحباط بسبب شبهة ارتباط الإسلام بالإرهاب.'” وتابعت: “أنا أيضا من هواة العلوم والتعمق فيها، ولكني وجدت آيات نزلت قبل 14 قرنا تتحدث بعمق عن الانفجار العظيم وأخرى عن تمدد الكون وثالثة تصف مهمة الجبال في الحفاظ على الكرة الأرضية. وهناك 3 آيات قرآنية قلبت حياتي رأسا على عقب وفتحت قلبي إلى الهداية والنور وعمق الإيمان. وهي ‘والسماء بنيناها بأيد وإنا لموسعون’ (الذاريات رقم 47)، وآية أخرى في سورة الأنبياء تقول ‘أولم ير الذين كفروا أن السماوات والأرض كانتا رتقا ففتقناهما’، وآية كريمة أخرى بسورة النبأ تقول ‘ألم نجعل الأرض مهادا والجبال أوتادا.'”

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s